القائمة الرئيسية

الصفحات

6 أيام من التوتر.. ماذا يحدث في الخليج؟ (تسلسل زمني)



6 أيام من التوتر.. ماذا يحدث في الخليج؟ (تسلسل زمني)






تصاعد التوتر في منطقة الخليج العربي مؤخرًا، خاصة بعد تعرض 4 سفن تجارية لعمليات تخريب قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، بعد أيام من إرسال الولايات المتحدة لحاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى المنطقة، في رسالة إلى إيران لعدم القيام بأي تهديد لمصالح واشنطن بالخليج.


لم تتهم الإمارات حتى الآن أي جهة بالوقوف وراء العمل التخريبي، ولكنه دفع الإمارات والسعودية لمطالبة المجتمع الدولي بالالتزام بمسئولياته لحماية أمن الخليج.


فيما وصفت وزارة الخارجية الإيرانية الحادث بأنه "مؤسف"، وطالبت بالتحقيق لمعرفة ملابساته. وذلك على الرغم من تهديدات سابقة عقب العقوبات الأمريكية بإغلاق مضيق هرمز حال مُنعت من استخدامه مثل بقية الدول الخليجية لتصدير نفطها.


وقال قائد البحرية التابعة للحرس الثوري، الجنرال علي تنكسيري، إن "مضيق هرمز ممر بحري وإذا مُنعنا من استخدامه فسوف نغلقه".


وجاء الرد الأمريكي عندئذ سريعًا، وقال مسؤول كبير في الإدارة: إن "أي تحرك من إيران لإغلاق المضيق، الذي تمر عبره 40% من إمدادات النفط العالمية، لن يكون مبررًا أو مقبولا".


ونستعرض في تسلسل زمني أبرز ما جرى خلال الأيام الماضية في المنطقة:
8 مايو


أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" في طريقها إلى الشرق الأوسط بعد تلقي واشنطن تهديدات إيرانية ضد واشنطن.
10 مايو


وصول وحدة من قاذفات B-52 الأمريكية، إلى قاعدة "العديد" القطرية.


هدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بـ"رد سريع وحازم" على "أي هجوم" قد تشنه إيران أو أي من حلفائها على مصالح أمريكية، وقال: "نحن لا نسعى إلى الحرب"، لكن "ضبط النفس الذي نتحلى به حالياً لا ينبغي أن تفسره إيران خطأً على أنه افتقار للعزم".
11 مايو


قال وزير الخارجية الأمريكي، إن بلاده لا تستهدف الحرب مع إيران.


وفي مقابلة مع محطة "سي إن بي سي" الأمريكية، قال بومبيو إن "هدفنا الثابت هو أن تغير القيادة الإيرانية سلوكها"، مضيفًا أن "إيران هي أكبر قوة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، وقد وضعنا لأنفسنا هدفا هو أن نضع هذا الأمر في وضعه الصحيح".


وبرر بومبيو نقل بلاده لوحدات عسكرية إلى المنطقة بالتهديد المتنامي من قبل إيران مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى رفع مستوى سلامتها إلى أفضل درجة ممكنة كما أنها تسعى في الوقت نفسه إلى ضمان تواجد قوة ردع كافية في المنطقة.


وهدد بومبيو من أنه في حال هاجمت إيران أهدافا أمريكية في العراق أو في أفغانستان أو أي مكان آخر، فإن الولايات المتحدة جاهزة لإعطاء الرد المناسب.
12 مايو


أكدت وزارة الخارجية الإماراتية، تعرض 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات، لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات وأمام سواحل الفجيرة.


وقالت الوزارة في بيان، إن الجهات المعنية في الإمارات قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وطالبت المجتمع الدولي بالقيام بمسئولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وحركة الملاحة البحرية، مضيفة أن ذلك يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية.


تضامنت دول البحرين ومصر والأردن مع الإمارات ضد الأعمال التخريبية التي استهدفت السفن، ووصفوا الاعتداء بالعمل الإجرامي الخطير الذي يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية.


من جهتها أدانت مصر كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي وسلامة كافة حدوده البرية والبحرية.
13 مايو


أكدت المملكة العربية السعودية أن هذا العمل الإجرامي يشكل تهديداً خطيراً لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية.


واعتبرت جامعة الدول العربية أن التهديدات التي تتعرض لها الحدود البرية أو البحرية، أو طرق النقل والتجارة لأي دولة عربية عضو في الجامعة، مساس غير مقبول بالأمن القومي العربي.


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال إن الولايات المتحدة تراقب الوضع المتأزم مع إيران، متابعًا أنه سيكون خطئًا فادحًا إذا أقدمت إيران على أي شيء.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

االعناوين الرئيسية